قصاصات في مهب الريح

مرحبا بك .. أنت ضيف على عقلى

الثلاثاء، يونيو 20، 2006

صنم الحب


أنا أبحث عن قصيدة شعرٍ
تحتلني
عن سيدة معجونة بأحلامي
تنتشلني
من أحزاني
وتطير معي إلى سمواتي
عند الحلم الأبدي
عند اللامعقول الذي أرسمه
ولا يستقر بين يدي
امرأة أبحث عنها في كل قصيدة شعر
أكتبها
كلماتٍ وقوافي
امرأة هي كل قصيدة
هي كل الأبيات
تقيم لي وزني المجزوء
تجعل من حبي آية الآيات
لأني من غير امرأة...حب راكد
كأني مثل السلع المجمدة
ولو أني لا أتنفس
لأحسست أني لست حقيقة مؤكدة
فلم يعد لي من الدنيا غير أنفاسي
وبعض السجائر
ونار في الصدر مؤججة
لذلك أنا أبحث عن قصيدة شعر
عن امرأة تحتل كل نفسي
كل حياتي

امرأة تؤنس تلك الوحدة
تبدد آهاتي
تخرجني من هذا السجن
من هذا الجُب
من هذا الحُب
هل عرفتم إنسانًا يبحث عن منقذٍ من حالة حب؟
إنسانًا يريد فرارًا من أجمل جُب؟
أنا هذا الإنسان
لأني إن لم أجد القصيدة
طواني معها النسيان
قُذف بي في عمق التاريخ
مع الأوثان
فلا فارق بيني وبين العزى وهُبل ومناة
أصنام...ذكرى بلا أفعال
وأنا صنم..إنسان..وثن
ينتهي عندما يُشرق الدين الجديد
يصبح ذكرى كُفرٍ
إن ظهر الحبيب الجديد

آلاف نساءٍ من حولي
من حول هذا الرمز
رمز الحب
فيه الحب
ومنه الحب
ولكن
من منهن تعرف معنى الحب
من منهن تعرف كيف تحب
كيف تنير لمغرومٍ فيها جادة دربه
كيف تكون له آخر صبره
يتعلمن الحب ولا يحببن
فلمَ يحببن
ما دام في أفواههن القوت
وعلى صدورهن الزمرد والياقوت
وصنمٌ يقنعهن أن للحب وجود
وهذا الصنم المعجون حُبًا وصبرًا
ويُجري تحت أرجلهن من العشق نهرًا
يبحث عن قصيدة شعر في عين امرأة
هي كل معاني الشعر

فهل بين النساء امرأة هي معنى الشعر؟
إن كان فلتعلن كفرها بصنمها
وتعلن إيمانًا بالحب
فالصنم..الوثن..الإنسان
يبحث عن قصة حب
عن قصيدة يمنحها كل الحب
ليمنح النساء فرصة أخرى
يجدن صنمًا آخر
وثنًا آخر
معبدًا آخر
يعبدن فيه الحب
أما آن لصنم الحب أن يجد امرأة
تسقيه الحب؟؟؟؟؟

الدقهلية ـ مصر
2004

السبت، يونيو 10، 2006

بين يأس ورجاء


( 1 )

هل غادرني الشعر ؟
أم أنكِ فقتِ كل معاني الأشعار ؟
ظمآن ... ولم أظمأ أبدًا
ظمآن وما نضبت يومًا أنهاري .

( 2 )

لكن قولي لي :
ما هذا الخوف ... وهذا الإقدام
وهذا الغرق ... وهذا الإبحار ؟
كم صغت حكاياتٍ ... أرسمها
تتغنى بكلامي الأوتار .
لكن مضامينك يا سيدتي تغمرني
ولست جديرًا أن أجمع كل مياه الأمطار .
يا امرأة جمعتنا الصدفة
والصدفة ميعاد الأقدار

( 3 )

من قال العشق سيُقبرك
في حفرٍ من نيران ؟
من ذا القاضي أن يحيا نبتٌ غضٌ
تحكمه قوانين الأحجار ؟
يا امرأة هي كل معاني الأنثى
لا ترضي ... أبدًا
أن يُذبح نهداك
بسيف الغدر البتار .
إن كانا بشموخ ... لشموخ
خُلقا
فكيف وطعم الدفء مذاقهما
أن يحترقا
كنسفٍ ......
كغبــارِ ......
أن تُخنق نشوة نهديك وقد ثارا.
صوني الثورة ... ترفعك شموخًا
كسفور نهارٍ
ودعيني أفتش في كل كيانكِ
علي ألقاكِ
حيث الركن المظلم في جوف البركان

( 4 )

لن آبه أشباح حناياكِ
إني معتادٌ أبدًا ... شنق الأخطار .
تتبادلني سحب السحر
وسحب العشق
وسحب الفتنة تسلمني للريح
فتقذف بي في جوف الإعصار

( 5 )

أإعصارٌ أنتِ
يا امرأة صيغت شعرًا
رُسمت سحرًا
تتحد مفاتنها
تجتاح جميع حكاياتي
أم أنت عروس الشعر
أتيت وفي عينيكِ المعنى الآتي
يصهرني ؟
يعلمني المعنى الآخر لحياتي ؟
أم أنكِ أصدق معنًى للحزن
الضارب في أعماقي ؟
أم هل بالحب وبالصدق أتيتِ
وفي عينيكِ صراعاتي ؟

( 6 )

والحب الصادقُ ما دمر
كل المعروف ... كل المألوف
ليوقف عنا نبض الزمن
ويمحق دقات الساعات
فلا نعرف من جاء لينتشل الآخر
لا نعرف من منا الماضي
لا نعرف من منا الآتي

( 7 )

أنا أبحث عنكِ وعني
يا سيدتي
أعدي قدراتك كاملةً
لتخطي حدودكِ كاملةً
على كف الريح
شقي لدموعكِ ـ سيدتي ـ نهرًا
من قلبكِ ... يحملها
ليدق كمدفع حربٍ عاتيةٍ
ودعيه يصيح
يستنفر كل جنود الحبِ
ويجمع أسلحة العشقِ
ويصدر قانون العتقِ
لأسكن شريانكِ ... صمتًا
أو بالتصريح .
لتجدي فضاء العمر وقد ضاق
بعينيكِ
قد صار فسيح

( 8 )

هل عندكِ مدلولات أخرى
للحب وللأحزان ... تقوليها ؟
غير المنقوشة في قلبي
مطبوعٌ منها تكويني ... ؟
إن كان فدليني عليها
أو فاعتنقي كل قوانيني
لأجعلَ مني كل خلاياكِ
وأجعل منكِ شراييني .

من مجموعتي ( بين يأس ورجاء )

الاثنين : 20/12/2004 الكويت
الساعة : 4:50 ص

الخميس، يونيو 01، 2006

شفرة دافينشي...ليست مجرد فيلم


Image Hosted by Samer.Biz

مسرحية ضد تعاليم الإسلام ....... تفشل
صور تتعرض لرسولنا صلى الله عليه وسلم ...... تفشل
الضربة القاصمة ..... شفرة دافينشي
لنكن فطنين ......الحذر ......الحذر

إن ما يحدث الآن على الساحة لهو أمر مشين وخطير يجب أن نتنبه لتداعياته الخطيرة والتي قد تفجر العالم دون قنابل ودون أي أسلحة , إننا كمسلمين لا نسمح أن توجه أي إساءة لسيدنا المسيح عيسى بن مريم عليه السلام , ولا نقبل بأي تشويه للديانة المسيحية , لا من أهله لاختلاف وجهات نظر الفرق والطوائف ولا من أي أحد من هؤلاء اللادينيين , كما أننا لا نقبل أن يتعدى أي أحد على مقام السيدة مريم العذراء البتول التي جعلها ربنا آية وأحببناها وبلغت من الشرف لدينا ما بلغته أمنا حواء وما بلغته أمهات
المؤمنين.
إن عرض هذا الفيلم إنما هو بمثابة فتح أبواب الجحيم على مصارعها إن من يروجون لهذه الأعمال فئة ضالة مضلة لأنها تقحم المقدسات والثوابت في خضم الشهرة والكسب وتأتي فئة أخرى تستغله لزعزعة المعتقدات والقصة قديمة أيها السادة وقد نبه الله سبحانه إلى أن المسيحيين هم الأقرب للمسلمين وقد ظهر ذلك في فاتحة سورة ( الروم ) أي أن المسيحي سيكون سندًا للمسلم حين
الجد وقد أثبت التاريخ ذلك في كثير من المواقف والشدائد التي لا تخفى على أحد.
أيها السادة في أرجاء الأرض وأصحاب القرارأيها المسلمون أيها, المسيحيون , أيها المثقفون لنقف جميعًا في وجه أي اعتداء عملي
أو فكري أو عقدي إن الأرض لله والدين لله والرسل اختارهم الله ونزههم وفضلهم فلا ينبغي أن ندنسهم ونحط من شأنهم وليعلم العالم أن الإسلام دين الأديان وخاتم الرسالات وقادر على احتواء العوارض والمشكلات, دين وسع الأرض ووسعته واحتفت به الأديان ودان به من وقر في قلبه وأدرك الحقيقة وكل يبعث على معتقده ولا إكراه في الدين وليس في المسلمين من سيكون يدًا تبطش بنبي من أنبياء الله .
إن الثابت لدينا أن سيدنا المسيح منزه عن كل نقص وأن ديانته سماوية نؤمن بها ونؤمن به عليه السلام كما آمن به سيدنا محمد صلوات الله عليه وسلامه وصار الإيمان بالرسل والديانات والكتب السماوية ركن من أركان إيمان المسلم, فإذا تناحر المسلمون والمسيحيون غلبت شوكة الصهاينة في العالم وهذا هو الهدف الذي يجب أن يلمحه كل ذي عقل من المسلمين والمسيحيين وبذلك ينفتح باب الجحيم كمن سلط الإخوة ضد بعضهم البعض ليأخذ الدار بلا مقابل . إننا أمام معادلة فكرية لابد أن نعي نتائجها قبل أن نقع في الخطأ .
إننا لا نقر الإبداع إذا تطرق لتدنيس المقدسات والرواسخ العقائدية لدينا , ثم إن ادعاء فك شفرة دافنشي أمر يستخف بعقولنا .هل وصل بنا الغباء لأن يستخف أحد الطامعين في الشهرة بعقولنا التي يفترض أنها تعي وتدرك ؟
إن الضربة تأتي هذه المرة مزدوجة لا يقصد بها مسيحي أو مسلم إنها ضربة طويلة الأجل ياسادة يا أجلاء لا يقصد بها عرض فيلم أو تحقيق ربح وإنما المقصد منها فتح الباب.
ماذا أعني بالباب
إذا سمحنا بأن يعرض هذا الفيلم لن نستطيع أن نمنع أحدًا أن يصور سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم. لن نجد الرد عندما يدعي أحدهم
أنه وجد شفرة وحلها.. لن نتمكن من مواجهة رسوم جديدة.. وعندما يُعرض فيلم يتعرض للمقدسات العقدية الإسلامية لن نتمكن من الاعتراض وسيكون الرد علينا ساذجًا تافهًا ولن نستطيع الرد عليه لأننا سنكون قد أقررنا فتح باب الإبداع التكفيري والإباحية للطعن في رسل الله ومعتقدات المؤمنين . .
أي أن الهدف بعيد وليس هدف آني يتعلق بهذا الفيلم فقط فما يدرينا لعل فيلمًا آخر يعد يطال نبينا أو نبيًا آخر . أبأيدينا نقتل أنفسنا وننسف أدياننا لنصل إلى الهوة السحيقة ؟
إنني أكتب من باب الحرص على الإسلام لا أريد أن يكون بيتي من زجاج لأنني إذا وافقت على وجود مثل هذا الهراء فلن أستطيع قذف المسيء لديني بحجر. ومن جانب آخر أنا حريص على المسيحي حرصي على المسلم لأننا نكاد نكون في مركب واحد في مواجهة الصهيونية العالمية التي لا تعير أي مقدس اهتمامها إنها الفئة الضالة التي لا نسبة لها فلا ينبغي أن نصنع لهم المقصلة ونضع رقابنا تحتها .
لا ينبغي أن نعتقد أن مشاهدة هذا الفيلم هو الرد على عرض المسرحية أو الرسوم إن عرض الرسوم كان اختبارًا من الغرب لقوتنا العقائدية والحمد لله اجتزنا الاختبار بجدارة واجتمعت الكلمة وساند المسيحي المسلم في اجتياز الاختبار وفشلت الحملة فلم يجد الشيطان إلا أن يدخل من المدخل الآخر لإشعال النار.
أزهـــــــــــــــــرنا الشريـــــــــــــــــــــف الآن دورك
إلى كل سادتنا رجال الأزهر الشريف
عليكم بالتدخل لإيقاف هذا المد الخطير الذي توجه أعاصيره للإسلام مباشرة إنها الشباك التي يريدون صيدنا بها . لم يستطيعوا طعننا في القلب فنصبوا لنا الفخ... فاحذروا.فلطالما عانق الهلال الصليب في وجه المعتدي والآن الطغيان أشد فليعانق الهلال الصليب من أجل مصر ومن أجل العالم الإسلامي ومن أجل المسلمين في كل بقاع العالم ومن أجل المسيحيين . من أجل كل طفل لا يعلم ماذا سيكون شكل المستقبل الذي ينتظره من أجل كل مثقف سيدون في مذكراته تاريخ الفترة التي يعيشها , ومن أجل المستقبل.. اجعلوا اليوم بادرة الوحدة الوطنية الحقيقيةامنعوا أي تعرض للأديان وللمقدسات وللثوابت العقيدية.
نبينا الكريم طالما قال : ( أخي عيسى ) فلا تدعوا أحدًا يفرق بين الأخوين .
عمر بن الخطاب رضي الله عنه لم يهدم كنيسة بل صلى على بابها .
إلى كل الكنائس في العالم
من مسلم في أرض الشرق
آمنا كما آمن نبينا محمد صلى الله عليه وسلم إذ قال في رسالته إلى النجاشي (أصحمة) أشهد ألاَّ إله إلا الله و أن عيسى روح الله وكلمته ألقاها إلى مريم العذراء البتول ) ولن نقبل بأي إساءة توجه لرسول من رسل الله ولن نرضى أن تعتركنا رحاة الفرقة والجدل العقيم إذ لم يكن بيننا ثأر أبدًا ولن يمس أحدنا الآخر إلا بالخير ما دمنا نرفع شعار السلام, ولنرفعه على كل ربوة وجبل من مشرق
الأرض إلى مغربها إلى أن يقضي الله أمرًا كان مفعولا.ً
الكويت 1/6/2006
إليكم جميعًا كل أصدقائي أصحاب المدونات
إما أن تنسخوا المقال في مدوناتكم أو تربطوه بها
أوأن تنادوا معي فالهجمة هذه المرة مقنعة وشرسة