قصاصات في مهب الريح

مرحبا بك .. أنت ضيف على عقلى

الجمعة، أكتوبر 20، 2006

قصيــــدة بـــلا عنــــــوان

إلى كل الأحبة والأصدقاء وزوار مدونتي
كل عام أنتم بالف خير بمناسبة عيد الفطر المبارك .
أتمنى أن تكون كل أيا مكم أعياد
(1 )

تدنيني منها
وتقصيني
لتجرب حالي في زمن النسيان
امرأة
هي طعم الحب
إذا انصهر في قلب النشوان
امرأة
هي وهج النار
إذا انفجرت حمم النزوات
كبركان

(2)

هي ثورة شكي ويقيني
هي مجمع كل الألوان
وبراءة طفلٍ في المهد
وشراسة ذئبٍ جوعان
امرأة عرفت كيف تروضني
تأخذني من عالم صمتي
إلى جوف الهذيان

(3)

كالحية
إن تحبو بين ذراعيَّ
تحتل ضلوعيَ ناعمةً
حتى عمق الوجدانِ
وإ ن نطقت تتنفس عن صبحٍ
في تغريد الكروانِ

(4)

تسقيني الغيرة
إن غابت عن عيني
وإن عادت
تسقيني نهر النسيانِ
تمطرني غرامًا
لا أدري
إن كنت المخدوع بوهمي
أم أني أسرت مليكة قلبي
من الجلد
وحتى الشريانِ

(5)

عرفَت من أين يساق الرجل
وكيف تراوحه بين الفرح
وبين الأحزان
لتملك مملكة اللذة إن شاءت
تشعل في الحب النيران
ترشف لذتها
وتسقيني
من طُعمِ الحية
أوأُكذوبة صوت الكروان

(6)

وبعد مرور قطار العمر
تعلمتُ
كيف تكون امرأة بين ذراعيك
وتعانق ألفًا
في ذاتِ الآنِ

(7)

الآنَ
تبادلني الحقدَ
آه من وجعي
من وجع القلب الولهان

(8)

الآن تعلمتُ الدرس
يا كل نساء الأرض تعلمتُ
من جرب سُم الحية يعرف
أن لن يبرأ أبدًا
من جرب سُم النسوان